samedi 13 février 2010

في الوطنيّة


توّا كي المواطن يحبّ بلاده بالقلب و الفعل و يعمل لمصلحتها و يدافع عليها في الدّاخل و الخارج و يلمّع صورتها و لو فمّة حاجات ماهاش عاجبتّه و لكن ما يسبّهاش و ما يعطيش وذنه للأجنبي ، و حتّى كيف ينقد ينقد بغاية الإصلاح موش الهدم ... هذا ما يتسمّاش وطني ؟
إمّالا شنوّة هالرّيق البارد متاع أنا وطني أكثر منك و هذاك موش وطني و لاخر وطنيته مشكوك فيها ... و هزّان و نفضان متاع ناس فاضية شغل و الكتب الّي قراوهم يتعدّو على صوابع اليد الوحدة إذا كان موش أقلّ .
إلّي هذا يتكلّم باسم البلاد و هو بركة الّي يخاف عليها .. ما كذبوش ناس بكري كي قالو " كثرت العمومة في السنين المشومة " و الّي هذا يتكلّم باسم الحزب ، شكون أنت ؟ شنيّة صيفتك ؟ آش تبيع في الحزب ؟ عندك خطّة قياديّة ؟ عندك مهمّة قاعديّة ميدانيّة ؟ مسؤول على التعبئة ، على الشباب ، على القواعد ، على الإعلام ، على المنظمات ... ؟ تنظّم في ندوات و حلقات حوار ؟ تعمل في مسامرات ؟؟؟ و إلاّ الحكاية الكلّ بطاقة انخراط ؟ هكّاكة آلاف عباد عندهم بطاقات انخراط ، و فيهم شكون منخرط قبل ما تتولد أنت و عن قناعة و عمره ما تمسّح بالبيبان و شدّ الصفّ في الكولوارات باش يقابل فلان و يساسي على رخصة و إلاّ يرفع قوادة . فمّا ناس خدمو البلاد بقلب و ربّ وقت احتاجتهم و لقّاو صدورهم للكرتوش و من بعد تلفّتو لأعمالهم و ربّاو ولادهم و عمرهم ما فكّرو في مقابل على وطنيّتهم و لا تشدّقو بيها في كلّ قعدة و لمّة . و لا عمرهم قالو بلادنا آش عطاتنا على خدماتنا بالعكس كانو ديما يؤمنوا بوحدة الصفّ رغم الاختلاف على خاطر الفرقة و المحسوبيّة و القوادة و الانبطاح .. كلّها سوس ينخر بدن الأمّة الّي سالت على خاطرها دمايات الشهداء
.
يزّيو من النّبش في نوايا النّاس ، ما فمّاش شكون يكره بلاده مهما يصير بالضبط كيما ما فمّاش شكون يكره أمّه. إلّي يقف في الصّباح لتحيّة العلم في المكتب و لحمه يشوّك يكره بلاده ؟ إلّي دموعه تسيل و يبطّل ماكلته كيف المنتخب يخسر يكره بلاده ؟ إلّي ياخذ موقف ضدّ قناة تلفزيّة يسمع فيها شتم لبلاده يكره بلاده ؟ إلّي يحرقه الحنين في غربته و يبدا يتلقّف في أيّ تصويرة والا غناية يكره بلاده ؟ إلّي عايش في الخارج و يبدا يجتهد و يقول يا قلّة الصحّة باش يلمّع صورة بلاده و يمثّلها بصفة تشرّف يكره بلاده ؟؟؟ مالا فكّو عالعباد و خلّيوهم يخدمو و شوفو حاجة تفيد بالحقّ اتلهاو فيها
نحبّ نختم بحكاية قديمة قريتها : كان الخليفة عمر بن الخطاب مارّا ذات يوم بأحد الأسواق إذ بصر برجل يعثر على لوزة ملقاة على الأرض فرفعها و أخذ يصرخ بأعلى صوته " من أضاع لوزة ؟ لمن هذه اللّوزة ؟ " فانتهره عمر قائلا : كُـلْهَـا يا صاحب الوَرَع الكاذب .

14 commentaires:

Aquablue a dit…

"و فيهم شكون منخرط قبل ما تتولد أنت و عن قناعة و عمره ما تمسّح بالبيبان و شدّ الصفّ في الكولوارات باش يقابل فلان و يساسي على رخصة و إلاّ يرفع قوادة"

متأكدة فما منهم هاذم؟

WALLADA a dit…

@ Aquablue

تماما كيما متأكدة إنّي قاعدة نجاوب فيك

لكن للأسف فمّا نوعيّة من النّاس تسيء للهيكل الّي تنضمّله بتصرّفاتهم الفرديّة

Arabasta a dit…

et bim! dans la gueule!

Je suis d'accord, personne n'est plus "patriote" qu'in autre, nous sommes un petit pays très pacifique et qui n'a aucune intention de guerre, tout discours de "patriotisme"et d"'amour exalté du pays" n'est que diversion et recherche de bénéfices...


Merci wallada

WALLADA a dit…

@ Arabasta

Je t'en prie

Al-Hallège a dit…

شبّاك الوطنية و الخيانة يتحل وقت ثمّة أزمة ثقة بين الهرم و القاعدة و وقت اللي بيبان الفساد يصعب غلقها وقتها يعتقدوا اللي كلمة كبيرة مثل الوطنية تغطي أعوار لعور ويولي يحكوا ع الشرذمة الضالة

ferrrrr a dit…

انا كي تجي تشوف وطني، وتنجم اتقول موش وطني زادا، على خاطر كيف نختار من جملة 300 نوع متاع بيرة ديمة نختار وحدة اسمها "ستيلا" اسمها بالكامل، معناها الاسم و اللقب في قالب بعضو "ستيلا آرتوا" تشبه لكلمة "سلتيا" معناها انا وطني اما " ستيلا آرتوا" هذه بلجيكية، معناها نستقوى بالاجنبي

bacchus a dit…

الوطنية صارت أصل تجاري عند البعض في بالو ما يحل حد بجنو أو يمارس نفس الحق كيفو بربي راهي الوطنية إذا ما كانتش انتماء في الجوهر راهي قيمة ما يتنازلش عنها انسان حقيقي
@Aquablue
الناس اللي حكات عليهم ولادة مازال منهم وبرشا في هالبلاد وهذا من بين اللي خلي الواحد يعيش بأمل حقيقي

WALLADA a dit…

باخوس

شكرا على التفاعل

bent 3ayla a dit…

و يوفى الحديث

Hamadi a dit…

هؤلاء مثلهم مثل من يريدون إحتكار الله

AntikoR a dit…

Tadwintek hayla Wallada, w todkhel fi nita9 el groupe , heni bech nonchor rabit na7wha .. fi groupe el kollna twensa w lkollna wataniyoun , elli lil 2sef, famma chkoun lem 3liya kifech n9oul "dhid ettakhwin" w menzidech "dhid el khawana" ya3ni nwelli no7kom 3annes ena??? !!!

ya3ni louken koll we7id y9oul lil 2ekhir enti khayin... çà y est foutu hel bled! bech yefhmouha hedhi?

WALLADA a dit…

لحمر

سامحني خويا تعليقك ما حبّش يتنشر لي لأسباب تقنيّة في مدوّنتي نحاول تعالجها في أقرب وقت

La7mer a dit…

موش مشكل أختي ولادة المهم إنّو وصل وقريتو
ما عندي علاش بش نسامحك باعتبار أنّو .. و الحمد لله .. ما صار بيناتنا غلط .. مع هذا السماح دنيا واخرة

WALLADA a dit…

لحمر

شكرا يا صديقي على رحابة صدرك و لو أنّي كنت أتوقّع منك التفهّم

الله غالب المشكلة هذه حدثت لي مع المدوّن براستوس ، ساعات الحاسوب يتبلوكا في الوقت الّي نبدا فيه تسجّل و إلاّ ننشر في حاجة ، و من بعد ما نلقاهاش ، بصراحة نتنرفز و نقعد في حرج مع الأصدقاء