mardi 1 juin 2010

قمّة عربيّة طارئة

انعقد يوم أمس اجتماع طارئ لقادة الدول العربيّة تناول تداعيات الوضع الرّاهن في الأراضي المحتلّة ( و ما أكثرها .. الأراضي و أنواع الاحتلال ) . فمنذ ساعات الصّباح الأولى شهد مطار عاصمة البلد المُضيف حركيّة غير عاديّة إذ ازدحم بفرق الرّاقصين و المنشدين و اصطفّت أمام قاعة الاستقبال ثلّة من أطفال المدارس يحملون باقات الورود في جوّ احتفاليّ ، كما تجري الاستعدادات في الملاهي الليليّة على قدم و ساق لاستقبال الوفود حسب القائمة الرسميّة الصّادرة عن وزارة الخارجيّة الأمريكيّة . و قد أفاد مراسلنا تخلّف تسعة قادة بين ملوك و أمراء و رؤساء عن القمّة الطّارئة بينما أرسل الآخرون وزراء الخارجيّة لينوبوهم ، هذا و قد سجّلنا تعذّر الحضور على رئيس الدّولة المضيفة بسبب رحلة علاجه إلى ضفاف الكاراييبي. في حين قاطع القمّة ثلاثة قادة كاحتجاج على غياب هيفاء وهبي من برنامج السّهرة .

و ظلّ مجلس الجامعة منعقدا طيلة عشرين دقيقة كاملة تدارس خلالها كلّ النّقاط المدرجة بجدول الأعمال و على رأسها القضيّة العجوز ألا وهي توفير ياغرطة لكلّ فم، كما تباحث القادة سُبُلَ التعاون المشترك و تبادل الخبرات في مجال قَلْيانْ البْريكْ و أكّدوا على عزمهم الدّائم في دفع عمليّة السّلام أو دفع أيّ شيء قابل للدَّفع .

و قد عَلِمنا منذ لحظات بعض التوصيات التي جاءت في مسَوَّدة اللاّئحة العامّة نتلوها على حضراتكم في انتظار صدور البيان الختامي لمجلس الجامعة .

من هذه النّقاط :

ـ إذا كان التعليم باهظ الثمن ، فجرّب الجهل .. قد يكون أقلّ كلفة

ـ لا تخاطِبْ شعبَك إذا كان جائعا و لا عندما يكون شبعانا

ـ هناك صنفان من النّاس : الصنف الأوّل الذين يقولون إنّ النّاس صنفان ، و القسم الثاني الذين لا يقولون ذلك

ـ إذا أردتَ أن لا يسمعك شعبك فاخطُبْ فيه

ـ في كلّ جهاز دولة شخصٌ يفهم تحديدا ما الذي يحدث ، ذلك الشخص يجب أن يُفصَل

ـ مجموع محصّلات الذكاء في العالم العربي رقم ثابت و عدد السكّان هو الذي يزداد

ـ على النّاس الذين يحبّون النّقانق (المرقاز) و يحترمون القانون أن لا يروا مطلقا كيف يتمّ صنع الإثنين



هذا و سنوافيكم بالتفاصيل في محطّات إخباريّة لاحقة

2 commentaires:

Battal a dit…

Bien joué :)

Soufiene a dit…

العرب ما يتفاهموا كان في الإجتماعات متاع وزاراء الداخلية، الناس الكل يجيوا و في الموعد، و تلقاهم الكل فرد كلمة و كيف الوخيان