mardi 13 juillet 2010

سِـــفْــرُ التَّــمالك




سترفع نخب الألوهيّة ... و تسكر بأبديّة اللّحظة

وحدَها الآلهة ، تغرف من رحيق الخلق و تسبح في شفق الأصيل .. وحدها الآلهة ، لا تقدّس بعضها .. فيصير من الحمق أن تؤلّه الفاعلَ بإرادتها

سترفع نخب الألوهيّة .. عاليا ، و تهتف " هذا يوم التجلّي .. هذا سِــفرُ خروجي
هيِّـئوا لي عرشا عظيما .. أعِـدّوا التاج لخالق جديد .. يومًا ما سأصير إلهة .. و إلى ذلك الموعد ، لن أرضَى بأقلّ من النِـدِيَّة 


يوما ما ، لن تمسك كتابها بيمينها و تعرض ما قدّمت يداها .. ستتمرّد على الصّراط

سيأتي اليوم الذي تحذق فيه خلق الكلمات .. و ستبارك فعلَها اللغةُ أمُّ الآلهة



عن الأوان من أجل ثقافة علمانية



اللّوحة للرسّام الرّوسي فلاديمير كوش 

1 commentaire:

mongi a dit…

جمال الطرح في تناسق فني مع ذوق عالي

تحياتي لك

راق لي ما رايت هنا

منجي

http://zaman-jamil.blogspot.com/