dimanche 23 août 2009

إسقاط

من أوّل يوم في رمضان بدأت الأعمال غير البريئة . في فترة الظهيرة سعدت بمسلسل تاريخي يثري هزال البرمجة الوطنيّة ، عمل سوريّ بعنوان " المرابطون و الأندلس .. معركة الزلاّقة " لطالما فرحنا بالمسلسلات التاريخيّة و نحن صغار كنّا نلتهمها بنهم و نتقبّلها دون اعتراض و ما كنّا ننشغل كثيرا بتعارضها مع الكتب بل لعلّنا كنّا نؤثرها على الكتب إذ يبقى للصورة النّاطقة سحرها . بمجرّد ضغطي على زرّ التحكّم طرقت سمعي هذه الجملة " إنّنا نأسف على حال أهل المغرب و ما آلوا إليه ، فقد انصرفوا عن دينهم إلى دنياهم و نسوا ربّهم و رسولهم و كتابهم فساءت حالهم ... " و كأنّ الفاطميّين في مصر أو العبّاسيّين في بغداد في تلك الفترة من تاريخ العرب كانوا أفضل حالا من أهل المغرب ، أو لكأنّ المشارقة اليوم أفضل و أكثر تمسّكا بالدّين و حرصا عليه
المهمّ ، تابعت المشاهدة حتّى النّهاية ،و بينما أنا أتصفّح جينريك المسلسل اكتشفت أنّه من إنتاج تلفزيون دولة قطر . فزال العجب

7 commentaires:

Anonyme a dit…

Bof

Anonyme a dit…

Bah merci walleda pour cette remarque. Plus que ça, le feuilleton de "attarek" était une pure mascarade montrant une de nos figures nordafricaine samazighe et son peuple dans la pire des images.
Vraiment c'est très désolant de laisser aux "autres" filmer une partie de notre histoire avec lmeur vision idéologique des amazighs et des des nord africains. Mais le problème se trouve aussi au niveau des chefs et de ceux qui ont le pourvoir, des pions manipulés par l'idéologie arabiste qui veux nous soumettre toujours à l'orient arabe" qui nous a apporté la civilisation et les sciences alors que nos anctres amazighs n'étaient rien. Voilà le message de l'idéologie arabiste.

Houssem a dit…

"اكتشفت أنّه من إنتاج تلفزيون دولة قطر"

Ca me rappelle les attaques de TV7, Hannabal et nos pseudo-journaux sur Aljazeera et Qatar...

Tu peux détailler plus, c'est quoi le problème de Qatar ?

WALLADA a dit…

غير المعرّف الثاني

فعلا ، شاهدت مسلسل " الطّارق " و تابعت كيف صوّروا الأمازيغ قوما متوحّشين مع خلط كبير في الأحداث . من الواضح أنّ المراجعة التاريخيّة كانت سطحيّة و لم ينل العمل الاهتمام اللاّزم على صعيد اللغة و الأمانة في نقل الأحداث فجاء مهزلة

شكرا على المرور

WALLADA a dit…

حسام

لا تهمّني الحملة التي شنّتها قنواتنا التونسيّة على قناة الجزيرة القطريّة

و لو كان المسلسل من إنتاج أيّ دولة خليجيّة أخرى لكانت تدوينتي هي نفسها فالمشرق كان دائما و لا يزال ينظر إلينا على أنّنا ديار كفر تديّننا ضعيف و عربيّتنا الفصحى سقيمة و هذا ما يسوؤني في الأمر

Anonyme a dit…

non non mouch el machre9,mais doual el 5alij houma elli 3andhom hal navra hevi,,merci

آدم الصالحي a dit…

استنتاج فيه ياسر تعسف بصراحة؛ كلام من نوع هذاكة نسمعوه في كل مسلسل ديني؛ ماهوش معقول زادة باش تولي اي حاجة جاية من قطر فيها مشكل؛ نولوش نحكو على القطروفوبيا هههه