samedi 14 novembre 2009

بطولات من ورق

أن تكون في قلب الحدث أنت محوره تجتازه و تتجاوزه بصبر و كرامة فتلك هي البطولة الحقيقيّة و كلّ ما عدا ذلك ، كلّه ، كأن تنتهز الحدث و تتسلّقه لتتقمّص دور المحلّل و المتعقّل و توزّع النّوايا و الصّفات يمينا و شمالا ... كلّ ذلك لا يعدو أن يبقى بطولات من ورق

22 commentaires:

Anonyme a dit…

اشتقنا لكتاباتك التي لم نقرئها منذ مدة
فعودة ميمونة

WALLADA a dit…

غير المعرّف

شكرا لك هذا من لطفك

Tarek طارق a dit…

ولادة... تدوينة ظهرتلي متوترة و ربما تتفهم بالغالط من قبل بعض الناس و تزيد الحزازات المشخصنة في البلوغوسفير في وقت إلي كاينو بدى يسترجع في انفاسو... أرجو أني نكون مخطئ لكن كاينها تدوينة تقصد كل المدونين أو مستعملي الانترنت إلي وقفو مع أرابيكا.. أرجو أن تكون صريحة و واضحة و نزيهة أيضا و تقولنا شنوة تحب تقول بالضبط

WALLADA a dit…

أهلا طارق

بعدت ياسر في تأويلك لكلامي يا طارق

شاءت الصّدف أن أكون مريضة و حاسوبي معطب في الفترة الأخيرة و قد سأل عنّي بعض الأصدقاء الأوفياء الذين راقبوا عن قرب تدهور حالتي النفسيّة منذ مدّة غير أنّ هذا لم يمنعني من التعاطف مع العزيزة أرابيكا

لكن ما راعني إلاّ و شخص يسمّى " بحري" لم أسمع به من قبل في الفضاء التدويني يسمح لنفسه أن يشكّك في سبب غيابي و عد إلى تدوينة الحلاّج بعنوان " أين ولاّدة " و اقرأ التعليقات

و أنت تعلم أنّي لم أتخلّف عن أيّ مناسبة أو حملة تضامن مع أيّ كان فما بالك عندما يتعلّق الأمر بالأصدقاء . و من أكثر الممارسات التي تزعجني هي المزايدة على الصّداقات و النوايا لذلك فتدوينتي هذه موجّهة إلى هذا المسمّى البحري

و شكرا يا طارق على المرور و الاستيضاح

ART.ticuler a dit…

استغرب عدم ظهور تعليقي الذي شاركت فيه طارق تساؤلاته..؟؟

WALLADA a dit…

مرحبا آرتي

هذا أوّل تعليق لك أراه و نشرته على الفور ، كان هبلت السنة راهو من حاسوبي

على كلّ آرت هاني جاوبت طارق و نشا الله ما نكونش أنا إلّي نعكّر لكم في جوّ البلوغسفير بـ"الحزازات المشخصنة " كيما قال طارق ، كلّ ما حزّ في نفسي أنّ المسمّى بحري تهجّم و قال الّي حبّ و ما لقى كان الفرررر يجاوبه طبعا بعد الحلاّج الّي نشكره شكر خاصّ على ثقته فيّ

ART.ticuler a dit…

أولا تعليق بمثل تلك السخافة لا يستحق حتى مجرد الحديث عليه..
ثانيا كلنا تعرضنا إلى مثل هذه التعاليق ..واستغرب (مرة أخرى) نشره..؟هذه تعاليق لا تستحق النشر

ابوناظم المرزوقي a dit…

مرحبا بعودتك مرة اخرى ...وان شاءالله لاباس

eddou3aji a dit…

ما عندك سو يا ولادة... ما ريتوش البحري كونشي راني ورّيتك فيه هههههه

Tarek طارق a dit…

انشالله لاباس,, عودة ميمونة

بحري a dit…

و طبعا توّا تصلّح الحاسوب و بريت و رجعت المياه لمجاريها؟؟؟

الكلام الاّ قلتو للحلاّج و الاّ يدّعي فيه انه فيه "أشياء أخرى" هاو باش نعاودهولك
وقتلاّ تبدا كحاية بعيدة و تعرف الاّ ما تنجّمش توصلّك، تبدا صياحك قبب و تعمل في الحملات و عياط و زياط، أما وقتلاّ الشيء وصل للحمة الحيّة أهوكا شفناك كيفاش جبدت سفيرك و تألّقت بالغياب

ثم بربّي حاجة: تقول تضامنّا عالفايسبوك و ترى شنية. ياخي حاسوبك كيف يتكسّر، يتكسّر عالبلوق و يخلّي الفايسبوك؟؟؟

أما أهوكا الحكاية هاذي بينت برشا حاجات. بيّنت الرجال و النساء الصحاح و بينت الاّ الله غالب عليهم.
واحد كيف كلاندو و الاّ تيمور الاّ يبخّرو بريحة فاطمة، طيّحو الأقنعة و وقفو معاها، و قالو من بعد تو صابوننا نفركوه بين بعضنا
أما انت هانا رينا كيفاش "سبحان الله" الحاسوب تكسّر و زعما مرضت و هاك الحكايات، و زيد تتجرّأ و تقول "تتسلّقو الحدث". وينك انت وقت "الحدث"؟؟؟ شكون يحب يركب عالحدث؟ أنا و الا انت؟؟؟

طبعا ماكش باش تنشرو اتعليق و كان خلات تو تقول فيه تجاوزات كيف ما قال الحلاّج، لكن ما يهمنيش كان تنشرو و الاّ لا، المفيد هاك سمعت الحقيقة الاّ كيف ما نعرفها أنا يعرفوها الناس الكل
و حاجة أخرى: ما يخاف من التشبيه بالحيوان كان الاّ يعرف روحو صغير، لأنّو بين الناس فمّا الاّ يناديولو صيد، و فمّا زادا الاّ يناديولو... نعامة

khanouff a dit…

Beaucoup de « sous-entendu » dans cet écrit, mais je ne suis pas ici pour fouiner :))
Mais je voudrai tout de même faire une remarque "sérieuse" à propos des « malentendus » et autres « malaises dans la blogosphère », il me semble et sans m’étaler trop, que chacun a le droit et le devoir d’écrire comme il entend et basta.
Bon dimanche Monia :)

Al-Hallège a dit…

الى ولادة :

لا فائدة في الردّ على النكرات... حمدا على السلامة و عودة ميمونة

الى آرتيكيلي: لقد نشرت التعليق لأنني أكره المقص و وكنت أود لو راجع نفسه هذا "البحري" لكن للأسف تمادى في تعنته و هنا فهمت أنه يقصد بثّ الشك و إيذاء بعض المدونين و المدونات رغم ألحاحي بالتعقل، فوجدت نفسي مظطرّا لعدم نشر تعليقين للمسمى البحري خاصة تعليقه الأخير الذي اتهمني فيه بالكذب و التحايل لأني رفضت نشر تعاليقه..أتمنّى أن تنتهي المسألة هنا هذا إذا كنت تصدّقني(؟) و إلا فعلى الدنيا السلام

Big Trap Boy a dit…

عودة ميمونة يا ولاّدة

ما أبعدك عن الحزازات المشخصنة ويا ريت كلّ "المشخصنين" يولّيو كيفك هههه

أوافقك الرّأي حول موضوع التدوينة الذي أراه في محلّه، وأضيف إلى عبارة البطولات الورقيّة أنّه "إلّي ما يدري يقول سبول" وهو مثل تونسي معبّر جدّا في هذه الحالة

Sofiene Chourabi a dit…

كلامك صحيح ولادة الف بالمائة

WALLADA a dit…

إلى كلّ الأصدقاء

شكرا إلّي سألتو عليّ و على تعاليقكم هنا ، الله غالب حتّى في العالم الافتراضي يلزمك تستظهر بشهادة طبيّة تثبت أنّك كنت بالحقّ مريض هانا وصلنا لها



بحري

هاني خيّبت ظنّك و نشرته تعليقك إلّي توقعت منّي إنّي باش نفسّخو على خاطر ما عندي ما نخبّي
كيف قلت تضامنّا في الفايسبوك نقصد قبل ما يتعطب حاسوبي و كانت لي تعليقات في مقالات كتبوها الأصدقاء هذا من ناحية

من ناحية ثانية آش مجبّدك في كلندو و في تيمور و منين ليك أنّهم ما يحملوش فاطمة ؟ ياخي ربّي كلّفك بسراير أمّته ؟ يزّي من النبش في نوايا النّاس و قدّم حاجة تفيد

و من ناحية ثالثة ، كيف أرابيكا تعرّضت لمضايقات عمناول و قرّرت تتوقف على التدوين كنت مع مجموعة من المدوّنين من أوائل الّي عملو حملة تضامن معاها باش ترجع تكتب و الاجع للأرشيف

إلذي صار تعبّلنا اعصابنا الكلّ و جميع الأصدقاء يعرفو أنّه موش من صفاتي إنّي ننزلق في متاهات العرك و المعروك لذلك و من أجل ذلك فقط نقلّك مرّة أخرى ربذي يهديك و يفتح بصيرتك

و هذا ما يمنعنيش باش نرحّب بيك في مدوّنتي إلّي تفضّلت بالتعليق فيها" لأوّل مرّة" تحت إسم بحري

esprit primal a dit…

Tu nous as manqué Walleda :). Inchallah lebess. Tu resteras toujours la flamme qui illumine cette blogsphère, et personne ne doute de tes intentions, tu n'as même pas à te justifier.

brastos a dit…

ولادة
مرحبا من جديد و نشاله ما عندكم سو .. انت و حاسوبك
:)

البحري

إذا انت و الا انا و الا ايّ واحد يعتبر اللي مجرد نشران لوقو و كتابة كليمتين احتجاجا على حجب مدوّنه و الا ازعاج "أمني" لمدوّن او مدوّنه ، كافين باش نعلّقولو نيشان و الا وسام متاع تضامن ، و يولّي يسمح لروحو باش يوزّع الشهائد متاع البطولة على هاذا و يبعث شهائد التخاذل للآخرين ، هكّه الامر يولّي مؤسف برشه ، و تولّي وراه ناس متربّصه ببعضها بسوء نيّة ، وهو بيدو السّلوك اللي الكلّنا جرّبناه ، و حبينا و الا كرهنا مارسناه و تاكّدنا انّو رجع بالضرر على البلوغسفير اكثر من النفع ، لذلك يكفي من ثقافة المزايدات و التصنيف (سواء منّك و الا من غيرك) للاشخاص و حطّانهم في خانات ، و عملان مقاييس للّي" تضامنو" و التلويج في "سرائرهم العقائدية" ، و كفى تساؤلات ماكرة و لئيمه عن "غياب بعض المدونين في ظروف غامضه" ، و اللي بين قوسين ما انسحبوش في ظروف غامضه ، بل انسحبو في ظروف واضحة وضوح الرداءة اللي هرّبتهم . راهو كل حد و ظروفو ، و رانا ماناش في ثكنه باش كل يوم يلزمنا نفيقو في نفس الوقت و ناكلو نفس الرّاقو ، و نلبسو لباس موحّد و نعملو تجمّع الصباح و اللي يغيب يتعاقب
من الغباء اننا ما نستفيدوش من اخطاءنا ، و من الغباء انّا ما نراكموش تجاربنا و ما نحاولوش نرتقيو بيها للاجمل و الانفع و الاجدى ، و من الـّلــؤم انّي نواجه خصمي اللي وقف معايا في ازمتي باستفزاز جديد .. بكل انعدام لرحابة الصدر و عدم استعداد للتطوّر و التجاوز
من البديهي اننا نقولو الكلام هاذا .. لكن من اللازم التذكير بيه وقت اللي واحد فينا ينساه

WALLADA a dit…

@ esprit primal

Merci beaucoup ca me touche vraiment


براستوس

شكرا يا صديقي

3onsor a dit…

مرحبا بيك من جديد ،ولاّدة ،و الله افتقدتك
ان شاء الله لابأس
و اسمع و فلّت على خاطر الفضاء التدويني يمثل المجتمع يبدا بالعاقل و الطيب و و الرزين ... و ينتهي بالمعقّد و المريض و الخبيث و الى آخر اللّيسته و العياذ بالله

WALLADA a dit…

عنصر

شكرا على كلماتك الرقيقة ربّي يفضّلك

ART.ticuler a dit…

أهلا بالحلاج ..
بطبيعة الحال أصدقك ..باهيشي زادة :-) ؟ فقط أردت أو تمنيت لو لم تنشر التعليق ..لو نشرت كل التعاليق التي تصلني لما تخلصت من داء البلوغسفير : حديث القلق !
وحسنا فعلت عندما محوت التعاليق الأخيرة والقيتها في البحر..؛-)