jeudi 5 février 2009

نهار عطلة يهبّل في تونس



اليوم نهار مبروك من صباحه ، أوّل نهار في عطلة نصف الثلاثي / قالو هكّة / و لو إنّها ما فمّة راحة ، مالبارح روّحت بعُرصة امتحانات مانيش عارفة كيفاش باش نبداهم مالورقة الاوّلة تبلوكيت أنا نقلّه يا ولدي أذكرلي دلالة الاستفهام في الجملة هذه و هو يقلّي التعدّديّة / خرِّف / المهمّ ، دقّ البسطاجي حلّيت له مدّلي فاتورة الضّوء آآآآه هذه أوّل بركات نهار الخميس ، حلّيت الجواب يديّ ترعش و قلبي يعزق تقولش عليها نتيجة امتحان نلقاها ... نقلّكم و ما تتفجعوش ؟ يا سيدي نلقاها 863 دينار . ما نكذبش عليكم الدنيا دارت بيّ و حلقي يبس ، هذا و العايلة صغيرة و يرقدو بكري و نسهر أنا و هالمحنون الارديناتور و ما ثمّة شيء شاعل في الدّار كان هو و مخّي . أيا برّا يا ولاّدة دزّ هاك التصليح على جهة و موش لازم تشرب قهوتك و عليك و على السّتاغ و طلّع الدّاقزة شنيّة . وقّفت أوّل تاكسي أنا ما زلت ما ستويتش روحي و هو قالّي " أختي عندك صرف ؟" قتلو " صباح الخير السّاعة " و كمّلت "أي عندي " و أنا نبرّد في دمّي ، " ستاغ نهج كمال أتاتورك يعيّشك " و الرّاجل كأنّه من همزه " لاباس؟ عندك مشكلة ؟ قصّو عليك الضّو ؟ " وين تلقاني عاد رحيت عليه سنيَّ و قتله خويا و أنت آش حاشتك ، تنبز ، ثرنتهم التاكسيستيّ كي يتنبزو يحلّولك الرّديو على علو صوته ، و أنا نصبّر في روحي و عينيّ ظلام بلاش قهوة و نقول هكّة يا ربّي نبداها بالعرك مالتاكسي ، توّة مستانسة بالعرك أنا ؟ و هاك الرّديو يولعج و البافل ورايا باش ينقبلي وذني ، ما عاد بيها وين قتلو بلغة فيها شويّة حِدَّة " باللّه نقّص شويّة في الرّاديو" عمل هكّة و سكّره جملة بالعصب / في بالك باش نقلّك لا إسمع على روحك أما نقّص فيه بركة ههههه و اللّه لا تسمعها منّي / المهمّ وصلت قدّام الستاغ ، دخلت ، قصّيت هاك التسكرة الّي لقيت نومروها 81 و ما فهمتش هالثمانين وقتاش جاو و هما الّي في قاعة الانتظار ما يجيوش حتّى خمسة و عشرين واحد / ناس تقصّ تسكرة و تفدّ و تمشي و ناس يجبدو بالثلاثة و بالاربعة تساكر و انا نتفرّج في العوَج و نغزّل / أيا جاء دوري قدّمت للسيّد و أنا ندبّك في ساقيّ كي عسكر الالمان زعمة متغشّة و قتلو " باللّه شوف لي هالفاتورة شنيّة حكايتها و هاو نومرو العدّاد وحده بالكشي عندي معمل و أنا ما في باليش " ضرب على الحاسوب / بصبع واحد كالبوليسيّة في المركز / طلع هبط و قالّي " لا هذا العون الّي قاس قلب النوامر ، غلطة بسيطة ماك باش تخلّص شيْ " و زاد " هههههههه أنا قلت هاذي جاتك زوز والا ثلاثة ملاين " أي آكاهو ما عاد بيها وين طلع لي الدمّ لراسي و نوخّر و نقدّم ... و نقحرله في قلبي .
خرجت مالستاغ ، قلت زعمة نمشي نعمل لها قهوة و كعيبة كرواسون سخونة في بقيعة رايضة على البحر نرتّح اعصابي و نسمع فنّ نظيف ؟ و ياريتني ما عملت هالعملة . أحنا التوانسة عندنا صنعة /ماركة مسجّلة/ لو كان درا شيكون المشهد الّي قدّامنا نسيّبوه و نتلهاو نبَشّقو في بعضنا رجال و نساء يبداو يغزرولك لين يشكّوك في حوايجك و في روحك ، بالاخصّ كي تكون مرا قاعدة وحّدها ما يفهموهاش /لازم تستنّى في حدّ/ و ينصبو عليك العسّة ، صنعة كلبة . و زيد السيّد مولى المحلّ حطّ غناية تشرقع من نوع هاك الغنا الّي ينقب الوذنين و الكلام كي الظلام ، مرارت القعدة ، خلّصت قهوتي و قمت روّحت .قلت خلّيني نصلّح امتحانات التلامذة قبل ما جاري يظهرله يجبد مطرقة و زنزير و يبدا في العزف المنفرد متاعه ، ياخي استقبلتني فاتورة التلفون و الانترنيت ، لوّحت كلّ شيء و قعدت نكتب لكم في ها النصّ الّي قصّيت عليه ثلاثة مرّات على خاطر بنت جارتي الّي ما خذاتش السّيزيام تحبّني نورّيها كيفاش تعمل اشتراك في الانترنات و كيفاش تخدّم الارديناتور الّي مازالت ما شراتوش باش تولّي تكلّم خطيبها الحارق في إيطاليا . عاد موش نقرمش تفّاحة خير ملِّي نقرمش عربي ؟

22 commentaires:

Soufiene a dit…

العربي لحمو مر يا ولادة ما فيه ما يتقرمش

WALLADA a dit…

سفيان
أيا عاد ما تشدّليش قول راهي
كلمة و تتقال ريتني كانيبال ؟

Soufiene a dit…

لو كان طلعت الفاتورة متاع الستاغ صحيحة راك ولّيت كانيبال

WALLADA a dit…

تقول أنت ؟

كي نقدم واحد تهبط لي كومة كوارط بو ثلاثين ؟

أرابيـكا a dit…

أعز لقطة وقت وخّرت وقدّمت وقحرتلو في قلبك :) فّكرتني بالشجاعة اللي نكسابها

Soufiene a dit…

"كي نقدم واحد تهبط لي كومة كوارط بو ثلاثين ؟"

سا ديبون منين تقدم و شكون تقدم

WALLADA a dit…

أرابيكا

خلّينا مالشجاعة ، تي وينك يا طفلة هكّة تهون عليك الصّحبة ؟ و اللّة توحّشتك

ما عادش تغيب برشة

أرابيـكا a dit…

يعيشك يا ولاده الله يخليك انا هانى موجودة ، رغم الداء والاعداء ، سلملي على "مطرقة" بربي وحدو خاص :))

WALLADA a dit…

زعمة يا سفيان ؟

خويا هاو يظهر فيك عندك دراية دلّني ماني أختك

WALLADA a dit…
Ce commentaire a été supprimé par l'auteur.
Soufiene a dit…

يلزمك تخطى إلي لحمو مر الساعة، خاطر ما فيه ما تقدم، الباقي يلزم تقدمو على غفلة، و مالأجناب

titof a dit…

863
شنوة ولادة تخلص في عقوبات ايران
و الا كمشوك تخصب في لورانيوم في الفريجدار

bent 3ayla a dit…

يا خسارة العطلة... ديما هكا، الواحد يبدا عامل عليها كيف يستنا فيها و ف الاخر كي تجي...

ايا جاتك باللطف. نعرف اشكون جاتو فاتورة تلفون تسعة ملايين! و رصاتلو خلصهم!

Al-Hallège a dit…

بصراحة فاتورة تفجع يا ولادة حقّك تخلّص المبروك...كي منعْتْ

WALLADA a dit…

الحلاّج

نخلّص على خويا من غير فاتورة
مرحبا بيك

Free Eagle a dit…

تسمى جاتك غلطة جلدية يا ولادة كي لقيت الفاتورة فيها 800 دينار، ماهو ساعات تجي فاتورة مجحفة من الستاغ و الصوناد و التليكوم و كي تمشي تشكي يجيك مسؤول حاطط الحطة و وجهو محجم و يتبسم و يعطيك محاضرة كيفاش البترول غلا و الكيلو ضو ماشي و طالع في العلالي و كيفاش الماء عام 25 باش ينشح لين الواحد يولي يبكي و يقوللهم بجاه الأخوية و هاك الكسوة الحلوة زيدونا الدوبل في الفاتورة الجاية. كانك ع التليفون من أول ما عملت الأدي أس أل و خوك يخبي في حق فاتورة التليفون و ربي يستر لا الفاتورة تجي و الفلوش ما يكفيوش، ماني طالب جامعي و فلي لا. تصبحوا على خير

Ignescence a dit…

Merci Wallada pour ce fou rire, quoique t'as du te griller les nerfs pour ça! Je deviens de plus en plus fidèle à ce coin délires sur les bêtises de notre société ;)

WALLADA a dit…

@ Ignescence

Merci et bien venue toujours

Gouverneur de Normalland a dit…

كثر الهم يضحك

:))))

يعطيك الصحة يا ولادة

Bel Malwene a dit…

صباح الخير ولاّدة :)))) (لا تعملي كي التكسيست) ... عندك صرف ؟؟!!!! اااهههه حقّـــا هذي مش تابعة !!! ههههههه !!! قتلتني بالضحك وربي كأنك تحكي عليّا !!! هههههههههههههه ... عجبتني ياسر القحرة الي قحرتهالو في قلبك :))))

WALLADA a dit…

القوفرنور

شكرا

بالملوان

هههه صباح النّور ، تفدلك بيها أنت القحرة في القلب ههههه الفايدة في التبهبير هي ؟

mra ghabia a dit…

العصب هذا نعرفو
أنا الي كان دمي يقولولي "ثلج" وليت اليوم من التعليم والاولاد والراجل والناس الي كيفها كيف الهوايش وليت نهارتلي ما نتنرفزشي نحس الي أعصابي ارتاحت عام