jeudi 26 février 2009

أمين معلوف مرحلتي النّاضجة في القراءة


أمين معلوف
ولد أمين معلوف في لبنان عام 1949، درس الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بالجامعة اليسوعية في بيروت، وبعد تخرجه عمل كمحرر في الملحق الاقتصادي لجريدة “النهار” البيروتية بالإضافة إلى محرر للشؤون الدولية في الجريدة ذاتها، الأمر الذي أتاح له فرصة الاطلاع على التطورات السياسية الخارجية بشكل موسع وعميق
.
وعلى أثر الحرب الأهلية في لبنان، انتقل معلوف إلى فرنسا عام 1976، حيث عمل كمحرر في مجلة “إيكونوميا” الاقتصادية وغيرها من الصحف والمجلات، ليتفرغ بعدها في بداية الثمانينيات للكتابة
.
ترجمت أعمال أمين معلوف إلى عدد من اللغات كما وقد نال جائزة الصداقة الفرنسية العربية لعام 1986 عن روايته “ليون الإفريقي”، وجائزة “غونكور”لعام 1993 عن رائعته “صخرة طانيوس”، وجائزة المتوسط عن روايته “بدايات”، وجائزة فييون عن بحثه
“الهويّات القاتلة

ولست أُفردُ هذا المضوع للحديث عن رائعته “صخرة طانيوس”، الرواية التي سحرتني وأنا أقرؤها وسكنتني زمناً ليس بالقليل، ثمّ جاءت روايته " سمرقند " فأدمنتُ قراءتها حتّى صرت أدخل القسم و أنا أحمل الكتاب في يدي لا يفارقني ، بل سأتحدث عن كتابه/بحثه “الهَويّات القاتلة، قراءات في الانتماء والعولمة” والذي قام بترجمته الدكتور نبيل محسن، وصدر باللغة العربية عن “دار ورد للطباعة والنشر والتوزيع، في طبعته الأولى عام 1999.
يقع “البحث/الكتاب” ضمن أربعة أبواب متراتبة: “هويتي وانتماءاتي”، “عندما تأتي الحداثة من الآخر”، “زمن القبائل الكوكبية”، “ترويض الفهد” وينتهي البحث بـ “خاتمة”. و سـأفرد التدوينة القادمة لدراسة تحليليّة نقديّة للكتاب

14 commentaires:

brastos a dit…

بالرّسمي
الجانب هاذا ماناش متولهين بيه مليح .. اللي هو اشراك بعضنا فيما نقرأ
انا نرمي اقتراح هنا انّها الحكاية تتنظّم
مثلا .. نعملو ايّام لكاتب معين .. و كل و احد يحكي على اش قرالو .. و الا يقرالو المدة هاذيكه .. و الا اللي هوّ
اما هههه خاف تختم بعركه ههههههههههه

BYRSA a dit…

Si je peux me vanter d'une chose : j'ai lu tout Amin Maalouf !

WALLADA a dit…

شكرا براستوس على تفاعلك

فعلا أنوي تخصيص بعض التدوينات لأمين معلوف بصفة خاصّة ، ثمّ بعد ذلك سأنتقي في كلّ مرّة كاتبا أو مفكّرا أو شاعرا لكشف النّقاب عن حياته و إنتاجه

WALLADA a dit…

بيرصا

فعلا ، أمين معلوف من الكتّاب الذين حين تقرأ لهم تشعر انّك لم تقرأ شيئا كثيرا قبله
مرحبا بك و كن حاضرا في إثراء الأجزاء المقبلة التي سأنشرها

3alai a dit…

Les identités meurtrières est enseigné ici à l'Université à tous les départements de lettres et de sciences humaines et sociales, c'est un Must, même si les étudiants n'arrivent pas à comprendre comment on peut être Arabe et chrétien... à la fois...

islam_ayeh a dit…

Wallada, a9ra les échelles du levant wetdhakarni!!!

L'oeuvre de Amin Maâlouf est simplement EXTRAORDINAIRE!

WALLADA a dit…

@ islam_ayeh

merci

ولد بيرسا a dit…

QUEL HASARD !!!!!
"les identités meurtrières" est le livre qui se trouve actuellement sur ma table de nuit, je viens de le commencer :-D

WALLADA a dit…

ولد بيرصا

ههههههههههه و أنا نقول وين مشى كتابي ؟

ولد بيرسا a dit…

:-)))))))
و الله خاطيني، مازلت كي شريتو
طلّ مالإيكران تو تشوف الشّكارة الزّرقاء متاع المكتبة

:-))))

ART.ticuler a dit…

Les hommes croient adorer la divinité alors qu'ils n'en ont jamais connu que les répresentations,representations en bois,en or, en albâtre,en peinture,en mots,en idees
- Et ceux qui ne reconnaissent aucun Dieu?
Celui qui refuse de voir Dieu dans les images qu'on lui présente est parfois plus proche qu'un autre de la vraie image de Dieu"
Les jardins de lumiere-Amin MAALOUF

Soufiene a dit…

Moi j'ai lu son bouquin: "les croisades vues par les Arabes". Il est excellent.

http://www.amazon.fr/Croisades-vues-par-arabes/dp/2290119164

chad a dit…

J'ai lu presque tous les oeuvres de'Amine Maalouf. C'est un écrivain que j'admire.Les oeuvres qui m'ont le plus marqués sont "Samarcande" et Les croisades vues par les arabes"
Merci Wallada.

WALLADA a dit…

شكرا أصدقائي على التفاعل

و اللّيلة سأنشر الدّراسة التي وعدت بها