mardi 6 janvier 2009

إلـى طــغاة العــالـم



ألا أيّـها الظّـالـم المـستبِـد [] حبيب الظّـلام عدوّ الحيـاه

سخرتَ بأنّـات شعبٍ ضعيفٍ [] و كفُّـكَ مخضـوبة من دماه

و سِرتَ تُشـوِّهُ سِحْرَ الوُجود [] و تَبـذُرُ شوك الأسَى في رُباه



رُوَيـدَكَ، لا يَخدَعَنـكَ الرّبيعُ [] و صحْوُ الفضاء و ضوءُ الصّباحْ

ففي الأفُقِ الرَّحْبِ هولُ الظّلام [] و قصفُ الرّعود و عَصفُ الرّياحْ

حَذارِ، فـتحت الرّمادِ اللّهيبُ [] و مَن يَبذر الشّوكَ يَجْنِ الجِـرَاحْ


تأمَّلْ هنالكَ ، أنَّـى حَصَدتَ [] رؤوسَ الوَرَى و زهورَ الأمَـلْ

و رَوَّيْتَ بالـدَّم قلبَ التّراب [] و أشرَبْـتَهُ الدّمعَ حتّى ثَـمِـلْ

سَـيَجْرفُكَ السَّيلُ سَيْلُ الدّماء [] و يَـأكُلكَ العَـاصِفُ المُشتَـعِلْ

أبو القاسم الشّابي

أغاني الحياة





3 commentaires:

MaRviN a dit…

حسبي الله ونعم الوكيل-merci beaucoup wallada

PrincessTanit a dit…

Un de mes poèmes préférés. J'ai essayé de le traduire ici: http://princesse-des-lieux.blogspot.com/2008/10/aux-oppresseurs-de-ce-monde.html.
Si seulement, ceux qui font souffrir les autres pouvaient se rendre compte que nul droit ne se perd.
حسبي الله ونعم الوكيل

WALLADA a dit…

@ MaRviN et Princess Tanit

الجرح واحد و يعجز اللّسان عن التعبير عن الغضب و الحزن اللّذين يدميان القلب