mardi 16 septembre 2008

التشنشينة في ثوب جديد: تفسير الشعر الشعبي

صحّة شريبتكم
حلّ اللّغز التاسع : الباخرة
و الـِّي طلّع التشنشينة هو صديقنا الحلاّج
و نقول لصديقي ويروُلف : شفتْ علاش برشة عباد يقولو المْرَا ما تصلحش للقضاء؟ خاطر قلبها حنين ههههههههه و مع أصدقاء كيفكم أنتوما ما نجّمش ما ناخذش بالخاطر
و توَّه مع بداية النّصف الثاني من شهر رمضان باش نبدَاوْ في نوع جديد من الألغاز يتمثّل في تفسير حِكمَة و إلاّ كلمات في بَيْت من الشعر الشّعبي
إمَّالا ترُدُّو بالكم و تعْطِيوْ مُرَادِف أو تفسير الكلمات الواردة باللّون الأحمر في الأبيات التالية
يقول الشاعر البرغوثي
كـُنـَّا جْوَارينـْهم بالرّفـَايـِفْ × مْشينـَا تـْلايـِـفْ
و رُحْنـَا كمَـا الغزَلْ نـَايـِرْ و حَـايـِفْ

4 commentaires:

Le Loup des Steppes a dit…

J'ai tant essayé mais j'ai pas trouvé!!!
je suis parti sur la piste de deux choses qui sont séparées...

Al-Hallège a dit…

ناير : جديد و مشعّ اللون
حـايف: قديم وباهت اللون

kacem a dit…

البرغوثي :
الشعار الشعبي الكبير سي البرغوثي من قبلي ....و في بالي من واحة فطناسة ..جاب على حكاية الغزل ...هي الكلمة نفسها أنا نعرف ألي هي إدل على ثلاثة حجات : الغزل ...إنجم إكون حب
الغزل ...إنجم إكون ...إشباك كتع بحر ..
الغزل إنجم إكون ...الصوف ...المخزول جديد ..و ما زال ما تنسجس ...

نـــــــــــاير : الله أنور وجهمك يا حلاّج ...جبتها ...و إنزيدك عليها ...إنقولو غزل ناير في المعنى جديد ما زال البشيّمة متاعو ...واقفه ...وقت ألي تتنحى البشيمة بحكم الزّمن ...إنقول حاف على لونو الأصلي ...و قدم الغزل ...و ما عاش إدفي ...

1- بعد إذنك يا ولاّة ...خليني إنكمل في الكتيبة شوية ....و ثمة بيع تراب بوي طالبها على قاسم ....خايف لا إرّقصـــــو ...و ما عاش يحبس ليل يّذن بهيم السمـــــــــاء .....هاذا تحذير و لكن حسابك ...راك باش تاخذو ...و عما قريب ...و إنزيد إنوصيك ...مازال ما جابتوش أمو ..ألي باش يتعدى على جمهورية قاسم ...

Al-Hallège a dit…

اية الحمدلله كي جاب ربي وحهي للصواب..أنا فرحان يلسر كي مركيت الهدف الثاني يا قاسم ...اشنوّهْ رايك يا ولادة ..زيد صعّبها شوية..؟