jeudi 4 septembre 2008

تـَــــــــــعَـــــــــــالـَـــــــــــــــى

تـَعَالـَى نـَتـَعَاطاها كلون التـِّبْرِ أو أسْطعْ
و نسْقـِي النرجسَ الوَاشِي بقايا الرَّاحِ في الكأس
فلا يَعرف من نحن و لا يُبصرُ ما نصنعْ
و لا ينقل عند الصّبح نجْوَانا إلى النـَّاسِ

------------------------------------
تـَعَـالـَى نـُطلقُ الرُّوحيْن من سِجْن التقاليدِ
فهذه زهرة الوادي تذيعُ العِطرَ في الوادِي
و هذا الطـّيْرُ تـيَّاهٌ فخورٌ بالأغاريـدِ
فمَنْ ذا عَنـَّفَ الزّهرَة أو مَنْ ذا وَبَّخ الشـَّادِي
-----------------------------------
أرادَ اللّهُ أنْ نـَعشقَ لمَّا أوْجَدَ الحُسْنَ
و ألقـَى الحبَّ في قلبِكَ إذ ألقاهُ في قلبـِي
مَشيئـَـتـُهُ...و ما كانتْ مَشيئتـُهُ بلا معْنـَى
فإنْ أحببْتَ ما ذنبُكَ أوِ أحْببْتُ ما ذنبـِي
----------------------------------
تـَعَـالـَى،إنَّ رَبَّ الحُبِّ يَدْعُونا إلى الغـَابِ
ليَمْزجَنا كالمَـاء و الخـَمْرَة في كـَاسِ
فيَـغدُو النـُّورُ جِلبَابَكَ في الغابِ و جِلبَابِي
فكـَمْ نـُصْغي إلى الناس و نـَعْصِي خالقَ الناسِ

5 commentaires:

ARTticuler a dit…

Merci wallada pour ce post..ahwka mara tiktib post ye7amim el9alb we mara post yerod elrou7 fi al9alib..:-)

WALLADA a dit…

@ articuler

وحدهما الحبّ و المأساة يقلبان حياة الفرد رأسا على عقب
و إذا الإنسان لا يحرّكه الألم و العاطفة فهو ميّت القلب

سعيدة بمرورك

kacem a dit…

رائع يا ولاّدة يا إخيتي

هذا الكل يطلع منك و أنا ما في باليش
هاك طيارة متع ثمه ثمه
إتبارك الله
إتبارك الله

قاسم

Al-Hallège a dit…

رائع..أحسنت الإختيار

WALLADA a dit…

قـاسم و الحلاّج

شكرا على المشاعر الرّقيقة